Ägypten: Wirtschaft liegt am Boden



قُبيل الانتخابات

الاقتصاد المصري في الحضيض

 

2011-11-27 في مُستهل انتخابات برلمانية مُزمع استمرارها ثلاثة أشهرٍ، يمرُ الاقتصاد المصري بحالةٍ من الركود وعجزُ الميزانية في ارتفاع، فيما المجلسُ العسكري يرفض تحمل مسئولية إجراء اصلاحات هيكلية.

 

أثرتْ عودة المُظاهرات والاحتجاجات مُجدداً بشكلٍ سلبي على الاقتصاد المصري، الذى لولاها لكان قد تعافى مما أصابه من تدهور في الأشهر القليلة الماضية. تجلّى ذلك في إلغاء الرحلات السياحية إلى مصر وارتياد راغبي قضاء الإجازة وجهاتٍ سياحية أخرى، وهبوط سعر الجنيه المصري إلى مستوىً هو الأقل له منذ مطلع العام 2005، وانهيار أسعار الأسهم في بورصة القاهرة. حتى قبيل اندلاع موجة المُظاهرات العارمة نهاية الأسبوع المُنصرم، كانت توقعاتٌ لصندوقُ النقد الدولي عن معدل النمو في مصر للسنة المالية 2011 / 2012، والتي بدأت في الأول من يوليو / تمّوز الماضي، قد هبطت بنسبة درجتين في المائة. هذا وقد بيّن استطلاع للرأي أن خبراء الاقتصاد المصريين الاثني عشر الأبرز يتوقعون نمواً قد يصل في المتوسط إلى 1,4% تقريباً. يُذكر أيضاً أن الاقتصاد المصري قد حقّق في السنة المالية 2010/2011م نمواً مقداره 1,8%.

كان لتلك الأرقام بطبيعة الحال تبعاتها على الحكومة، ما دفعها إلى الإعراب عن استعدادها قبولَ قرضٍ تضامني لدعم الاقتصاد من صندوق النقد الدولي بقيمة 3,2 مليار دولار. هذا وقد صرّح وزيرُ المالية حازم الببلاوي، الذى ما يزالُ مُحتفظاً بمنصبه بعد التعديل الوزاري الأخير، أن مقدرة الحصول على مزيدٍ من القروض من الداخل قد اُستنفدت، ما يؤدى إلى ارتفاع حِمل الفوائد. ويتوقع الببلاوي أن يسجّل عجزُ الناتج المحلى ما نسبته 8,6%، بسبب النفقات المُتزايدة والإيرادات المُنخفضة.

والآن ارتأت الحكومةُ أن الحل يكمن في الرجوع مُجدداً إلى صندوق النقد الدولي واقتراض أموالٍ من الخارج تكون الفوائدُ عليها أقل وأجل سدادها أطول مما هو الحال عليه في مصر، يضيفُ الببلاوي قائلاً. إلا أنه في شهر يونيو/حزيران قام المجلس الأعلى للقوات المُسلّحة برفض تلقى قرضٍ من الصندوق خشية ما سيتبع ذلك من فوائد. حينها كانت الإمكانيةُ مُتاحةً لضخ قيمة ذلك القرض في السوق بهدف إنعاش الاقتصاد، أما اليوم فسيتم استخدامها لسد العجز في الموازنة. على صعيد آخر رصدت كلٌ من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المُتحدة 7 مليارات دولار مُساعدات مالية لمصر، وصل إلى الخزانة المصرية من هذا المبلغ حتى تاريخ كتابة هذه السطور 500 مليون دولار فقط. هذا ويقدّر المصرفُ البريطاني HSBC حجمَ ما تحتاجه مصر من القروض حتى نهاية السنة المالية في الثلاثين من يونيو/حزيران 2012 بخمسة وعشرين مليار دولار.

ليس من مُتسعِ أمام الحكومة للخروج من ذلك المأزق سوى البحث في أوجه صرف الدعم، حيث تنفق مصرُ ما يربو عن 10% من إجمالي الناتج المحلي على الدعم؛ وقليلةٌ هي الدول التي تُنفق نسبةً أعلى من تلك التي تنفقها مصر، ويترّكز ثلثا المبالغ المُنفقة على الدعم في قطاع الطاقة. هذا وأكدّت عديدُ الدراسات أن دعمَ منتوجات قطاع الطاقة يخدم بالأساس الصناعات كثيفة الاستهلاك وأن من ينتفع به هم الأغنياء أكثر من الفقراء. في هذا الصدد تتوقع ريهام الدسوقي أن أية حكومة مُستقبلية من شأنها أن تُعيد النظر في دعم الطاقة، وأن تُرجئ خفض الدعم عن السلع الأساسية، إلى أن تتناقص نسبةُ الفقر.

مُستقبلاً – تتوقع الدسوقي - ستكون هناك سياسة تدخليه من الدولة في القطاع الخاص، وذلك بسبب مُعدلي الفقر والبطالة المُرتفعين. ولأن هذه السياسة لا يجب أن تُثقل كاهلَ الميزانية ولأنه ينبغي توفير فرص عملٍ بشكلٍ مُستمر، ستكون هناك أولويةٌ لتطبيق سياسة الاقتصاد السوقي رغم ما يعترى هذه السياسة من سمعة ما زالت سيئةً في نظر الشعب المصري. من جهة أخرى يتواصل احجام المُستثمرين المصريين عن الاستثمار في مصر، والسبب في ذلك حسبما يرى طاهر جرجور، المديرُ التنفيذي لشركة لسيكو لصناعة السيراميك، أنهم يريدون بدايةً معرفة حجم العدالة الاجتماعية التي سيكفلها القانون لمستثمري القطاع الخاص دونما أعباء تُفرض عليهم. ويواصلُ جرجور شكواه قائلاً أن الحكومة والبيروقراطية هما سببا إعاقة اتخاذ أية قرارات، ما يؤدى بدوره إلى الإضرار بسير عملية الإنتاج.



kamagra bestellen kamagra kopen levitra prijs cialis i norge cialis bijwerkingen levitra kopen cialis 20 mg cialis 20 viagra kopen viagra pil cialis erfaring cialis kopen in nederland kamagra bijsluiter kamagra kopen in de winkel levitra bijwerkingen viagra werking hva er kamagra viagra effekt viagra nettbutikk levitra eller cialis viagra norge viagra på nett cialis uten resept cialis pris viagra kopen apotheek
kamagra kopen kamagra online cialis bijsluiter cialis en om dagen cialis online danmark kamagra bivirkninger viagra virkning viagra priser apotek levitra virkning cialis kopen viagra kopen viagra online
viagra for sale nz kamagra online uk viagra for sale uk viagra tablets uk levitra online uk cialis pills nz cialis new zealand kamagra gel nz buy levitra nz viagra nz cialis nz viagra online nz viagra uk Viagra online cialis uk cialis tablets uk levitra uk levitra 20mg uk buy cialis london cialis pills for sale uk buy kamagra uk